منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)

منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) هي وكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة تعمل على تشجيع التنمية الصناعية بهدف الحد من الفقر، وتحقيق عولمة شاملة واستدامة بيئية.

عمل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) المرتبط بتيسير التجارة

يُعتبر عمل اليونيدو المتعلق بالفحص والتفتيش دعامة أساسية من دعامات التيسير الفعال للتجارة.
لا تمتلك الدول النامية في الغالب البنى التحتية التي تتمتع بالكفاءة والجودة والتي تُساعد على فحص المنتجات واعتمادها بواسطة إجراءات تقييم المطابقة تماشياً مع متطلبات أسواق الدول المتقدمة ومستهلكيها وغيرهم. إنَّ تأثيرات عدم كفاءة أنظمة الفحص والتفتيش اللازمة لتيسير التجارة تعني:

  • رفض السلع على الحدود
  • زيادة البُعد عن الأسواق جراء حالات التأخير المتعلقة بإجراءات تقييم المطابقة
  • ارتفاع تكاليف الفحص التي يتحملها القطاع الخاص
  • افتقار عمليات الحدود لنهج إدارة المخاطر.

مما يؤدي إلى فقدان فرص اقتصادية، وارتفاع تكاليف المعاملات وإطالة المدة اللازمة للوصول إلى أسواق التصدير.

ماذا نفعل

تهدف أنشطة بناء القدرات في مجال التجارة التي تنفذها منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) إلى تعزيز قدرة الدول على إجراء أنشطة الفحص والتفتيش ضمن إطار يحظى باعتراف دولي، لكي تتمكن بالتالي من الاستجابة بصورة فاعلة لمتطلبات الأسواق الدولية الكثيرة المطالب.
ولأنَّ مبدأ الفحص والتفتيش على قدر كبير من الأهمية فهو من المتطلبات الأساسية التي أدركتها اتفاقية منظمة التجارة العالمية بشأن تيسير التجارة (المواد رقم 5.3 ورقم 7.9 ورقم 8 ورقم 12.1)

طريقة عملنا

يشتمل نهج منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) على ما يلي:

  1. تحليل أسباب رفض السلع على الحدود ونشر النتائج في تقارير الامتثال لمعايير التجارة (TSCRs) التي تُحدد وتعالج العراقيل الخانقة بهدف دفع عجلة تيسير التجارة
  2. دعم تطوير نظام سليم لإدارة المخاطر على المستوى القُطري عن طريق مساعدة الأطراف المعنية على التقيد باللوائح الفنية بهدف تعزيز شفافية إجراءات التجارة
  3. مساعدة كيانات الفحص والتفتيش والاعتماد في الحصول على شهادات اعتماد معترف بها دولياً، مما يُمكنها من تقديم خدماتها إلى العملاء بأسعار منافسة. حيث يؤدي ذلك إلى خفض تكلفة الإنتاج على الشركات المحلية، ويحد من حالات التأخير على الحدود
  4. تعزيز نقاط الاستعلام لدى منظمة التجارة العالمية بشأن الحواجز التقنية للتجارة (TBT)/التدابير الصحية وتدابير الصحة النباتية (SPS) والإبقاء على نشاطها في جميع أرجاء المناطق النامية عن طريق تغذيتها بمعلومات جديدة حول متطلبات اتفاقية تيسير التجارة، وإتاحة وصول الأطراف المنخرطة بالأنشطة التجارية إلى قاعدة بيانات دقيقة ومُحدثة
  5. دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم (SMEs) بغية التغلب على المشكلات ذات الصلة بالحواجز التقنية للتجارة والتدابير الصحية وتدابير الصحة النباتية عن طريق معالجة أي متطلب من متطلبات الجودة ضمن سلسة قيمة معينة. فهذا من شأنه الحد من المسافة الاقتصادية التي تقطعها السلع للوصول إلى أسواقها.

لقد حققت بعض المشروعات الرئيسية التي نفذتها المنظمة في منطقة إفريقيا وآسيا والمنطقة العربية نتائج جيدة سواء كانت تلك المُنفذة على المستوى الوطني أم الإقليمي منها.
ومن بين الأدوات التي طورتها منظمة (يونيدو):

  1. الدليل المرجعي لبناء القدرات في مجال التجارة
  2. 2. سلسلة تقارير الالتزام بمعايير التجارة
  3. شبكة المختبرات (Labnet)
  4. إصدارات لجنة الجهات المانحة لتطوير المشروعات (DCED)